جريدة صوت الثورة
جريدة نبض الثورة
جريدة صوت الثورة

مرشح محليات مستشار محمد السيد حسين
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
جريدة صوت الثورة المصرية جريدة دورية تصدربترخيص لندنى رئيس التحرير مستشار محمد السيد حسين
المستشار محمد السيد حسين رئيس التحرير
مستشار محمد السيد حسين مرشحكم للمجلس الشعبى المحلى
المستشار محمد السيد حسين
جريدة دعائية لدعم المستشار محمد السيد حسين فى الانتخابات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اهمية التعليم في حياة الفرد
الأحد 28 أكتوبر 2018, 2:17 pm من طرف admin

» تحية تقدير وعرفان لاستاذ محمد رمضان بليم فارس الدراسات ولاسرة الدراسات الاجتماعية بمدرسة متولي ابو مصطفي
الجمعة 05 أكتوبر 2018, 3:10 pm من طرف admin

» تحية تقدير وعرفان لاستاذ محمد رمضان بليم ولاسرة الدراسات الاجتماعية بمدرسة متولي ابو مصطفي
الجمعة 05 أكتوبر 2018, 3:06 pm من طرف admin

» تحية تقدير وعرفان لاستاذ محمد رمضان بليم ولاسرة الدراسات الاجتماعية بمدرسة متولي ابو مصطفي
الجمعة 05 أكتوبر 2018, 3:05 pm من طرف admin

» الاستاذ جمعه الجداوي مدير بدرجة وزير
السبت 29 سبتمبر 2018, 7:07 pm من طرف admin

» محمد السيد حسين يهنئ الاستاذ جمعه الجداوي مدير مدرسة متولي ابو مصطفي بمناسبة العام الدراسي الجديد
السبت 29 سبتمبر 2018, 12:42 pm من طرف admin

» محمد السيد حسين يشكر العمال الذين قامو بعمل توكيلات اليوم ووصول نسبة التوكيلات لانه اصبح محمد السيد حسين الممثل القانونى لعمال المتهمين بالشركه
السبت 29 سبتمبر 2018, 12:33 pm من طرف admin

» مكتب المستشار محمد السيد حسين المستندات المطلوبة :للحصول على الجنسية المصرية
الأحد 23 سبتمبر 2018, 2:44 pm من طرف admin

» مكتب المستشار محمد السيد حسين
السبت 22 سبتمبر 2018, 4:52 pm من طرف admin

» الاستاذ احمد صلاح يهنئ الامه الاسلاميه بعيد الاضحي
الخميس 26 يوليو 2018, 10:28 pm من طرف admin

» عمال شركه بسكو مصر تستغيث بسبب سؤ الادارة وعدم حصولهم علي الارباح
الثلاثاء 24 أبريل 2018, 7:49 pm من طرف admin

» اهداء الى اولادنا بالثانويه العامة من المستشار محمد السيد حسين نماذج الاسئلة الامتحان
الإثنين 23 أبريل 2018, 4:45 pm من طرف admin

» انتظرونا قريبا اقوي مقالات الكاتبه الصحفيه ريري عاابد
الإثنين 08 مايو 2017, 1:00 am من طرف admin

» اللهم بلغنا رمضان
السبت 29 أبريل 2017, 1:43 am من طرف admin

» تقرير عن الثروه السمكيه مهندس محمد الديب فى مبادره شباب بتحب مصر
الثلاثاء 21 فبراير 2017, 5:22 pm من طرف admin

» ننفرد بنشر تفاصيل خدعة -شركه ثرى ايه الدوليه لتصميم ونظم المعلومات
الجمعة 10 فبراير 2017, 10:35 am من طرف admin

» برعاية المؤسسه الملتقى العربى للتدريب ندوه قانونىة حول اهم مشاكل التى تواجه الاخوه السوريين والمغرببن والليبيين فى مصر وطرق حلها
الثلاثاء 07 فبراير 2017, 10:06 am من طرف admin

» تحية لمعالى المستشار عاطف بك فوزى فى عيد مولده
الخميس 02 فبراير 2017, 1:37 pm من طرف admin

» المستشار محمد السيد حسين يهنئ جموع الشعب المصرى بمناسبة الفوز العظيم
الخميس 02 فبراير 2017, 1:35 pm من طرف admin

» مبروك النصر لمصر
الإثنين 30 يناير 2017, 8:40 am من طرف admin

سحابة الكلمات الدلالية
تاديب
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 اهمية التعليم في حياة الفرد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 302
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/02/2008
العمر : 41
الموقع : http://geim.yoo7.com

مُساهمةموضوع: اهمية التعليم في حياة الفرد   الأحد 28 أكتوبر 2018, 2:17 pm

اهمية التعليم في حياة الفرد


المقدمــــة ( 1 )
إن الحياة مزيج من العمل والكد والتعب والكفاح فلا مكان فيها للخاملين والكسالى الذين لا يبذلون من الجهد إلا القليل ثم ينتظرون أن تمنحهم الحياة نعيمها, هذا النعيم لا يوهب إلا للعقلية المنظمة التي تمنح المجتمع تحررا من مخلفات الجهل والفقر والمرض جميعا، وإذا أردنا الوصول إلى ذلك المستوى فلابد أن نبذل جهدا مقصودا من أجل تطوير المعارف والمعلومات من خلال التعليم والقراءة والاطلاع ولذلك فقد أولت الدولة اهتماما كبيرا للتلميذ فقد أعطته كل ما يحتاجه حتى يؤدى واجبه للنهوض بأمته، فما أدى واجبه إلا كل مخلص لوطنه، لهذا يجب علينا أن نتفوق علميا وأن نجتهد في تحصيل العلم لخدمة بلادنا وإرضائنا لله عز وجل الذي قال في القران الكريم في أول البعثة للنبي (إقراء باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق إقراء وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم) وقد قال أيضا (هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون) بل لقد قصر سبحانه الخشية منه على العلماء الذين يتعلمون العلم فقد قال تعالى (إنما يخشى الله من عباده العلماء) وقد جعل طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة، وقد قال صلى الله عليه وسلم (طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة) وقد أقسم الله بالقلم نظرا لشرف العلم والقلم أداة العلم. قال تعالى (نَ والقلم وما يسطرون) ولقد كرم الله طالب العلم فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الملائكة لا تضع أجنحتها لطالب العلم) أي تعظيمها لها بل أن أيضاً الشعراء تباروا في إظهار فضل العلم والعلماء والمعلمين كما قال الشاعر (قف للمعلم ووفه تبجيلاً كاد المعلم أن يكون رسولاً) .

التعليم وأهميته ( 2 )
التعليم:
التعليم هو النشاط الذي يهدف إلى تطوير التعليم والمعرفة و القيم الروحية و الفهم و الإدراك الذي يحتاج إليه الفرد في كل مناحي الحياة إضافة إلى المعرفة و المهارات ذات العلاقة تجعل بحقل أو مجال محدد.
أهمية التعليم:
أولا:
يمحى أمية الفرد.
ثانيا:
يعطى الفرد معلومات فى شتى المجالات.
ثالثا:
هو سلاح كل فرد.
رابعا:
يوسع مدارك الفكر لكل فرد.
خامسا:
يعطى القدرة على الابتكار و التخيل وسعة آلاف.

أهداف التعليم التربوى
تلتزم السياسة التربوية المطورّة بتحقيق الأهداف التربوية العامة الآتية :
غرس الإيمان بالله ورسله والقيم الدينية .
تقوية الاعتزاز بالعروبة والوطن والأمة والذاتية الثقافية والحضارية .
تدريب الفرد على واجبات المواطنة والمشاركة المجتمعية والسياسية .
تنشئة المتعلمين على قيم وممارسات العمل والإنتاج والإتقان .
تمكين المتعلمين من إتقان أساسيات التعلم ( القراءة والكتابة والحساب(
تمكين المتعلمين من التزود بالمعرفة والعلوم المتقدمة، وأساليب البحث والاستكشاف العلمى.
تعزيز اتجاهات ومهارات التعلم الذاتي ، وصولاً إلى مجتمع دائم التعلّم .
إعداد الإنسانالمصري للتكيّف مع المستقبل واستشرافه وسرعة الاستجابة للتغيير الملائم.
تدريب المتعلمين على مهارات التعبير عن الذات بالوسائل المختلفة.
تدريب المتعلمين على مهارات استخدامات الحاسب الآلي وتطبيقاته العملية.
تنمية قدرات المتعلمين على الإبداع والابتكار والتفكير المنهجي وتطبيقاته العملية .
تنمية قدرات المتعلمين على ربط العلوم بتطبيقاتها واستيعاب المنجزات التكنولوجية .
تنمية قدرات المتفوقين وتهيئة البيئة الدراسية المناسبة لزيادة درجة تفوقهم ومواهبهم .
تأهيل المتعلمين ذوي الاحتياجات الخاصة بما يحقق اندماجهم بالمجتمع .
تجفيف منابع الأمية وتحقيق النمو والاستمرار في برامج تعليم الكبار .
ربط التعليم ومخرجاته بمتطلبات التنمية الشاملة للبلاد .
تطوير التعليم
من حق كل فرد أن يأخذ قدراً كافيا من التعليم طبقا لإمكانياته الذهنية فالأفراد تختلف في قدراتها الذهنية و التحصيلية فهناك الشخص العادي و الشخص ذو ذكاء عالي و هناك أفراد ذو الاحتياجات الخاصة فيجب أن يأخذ كل فرد قدر من التعليم حسب قدراته. أي يجب أن يكون تعليم للأفراد العاديين كما هو يوجد في المدارس الحالية و أيضا يجب أن يكون تعليم للأفراد ذو الذكاء العالي بوضعهم في فصول المتفوقين أو عمل دورات خاصة لهم و يجب ألا ننسى الأفراد ذو الاحتياجات الخاصة حتى يكون هناك مساواة في تعليم جميع الأفراد.
( 3)يجوز ضرب المتهم لحمله علي الاعتراف، ولا تعذيبه بأي نوع من التعذيب حتى لو غلب علي الظن انه مجرم، وحكموا علي الاعتراف الذي ينتزع من المجرم عن طريق الضرب والتكذيب بأنه اعترف باطل، لا يؤخذ به دليلا في توجيه الاتهام وإدانة المجرم. إذا كان هذا هو موقف الإسلام من المجرمين فما بالك بالنشء في دور التعليم، أو الأطفال في منازلهم بين آبائهم وأمهاتهم، إن الإسلام ينكر كل الإنكار أن يكون هؤلاء الأبرياء عرضة للضرب بقصد التعليم، أو قصد التربية.
جهود عربية للنهوض بالتعليم :
أبناؤنا في خطر.. والسبب نوعية التعليم الذي يتلقونه، والذي يخرجون بسببه من سوق العمل، وتزيد معدلات البطالة في أغلب الدول العربية، ويتوقع لها أن تزيد أكثر وأكثر إذا لم يسرع القائمون على التعليم بتغيير سياساتنا التعليمية فورًا.
كثير من الدول العربية التفتت للحاجة إلى تطور التعليم والنهوض به؛ فوزارة التعليم العالي بمصر تنبهت إلى هذا الخطر؛ ودعت إلى مؤتمر قومي للارتقاء بالتعليم الجامعي تشارك فيه جميع الجامعات المصرية وعدد من الأساتذة والعلماء من الجامعات العربية والأجنبية للمشاركة في وضع وثيقة وقانون جديد للتعليم الجامعي في مصر، بحيث يتحول من مجرد تعليم تلقيني إلى تعليم يقوم على الابتكار والإبداع واستخدام تكنولوجيا العصر؛ حتى يصبح خريجو هذا النوع من التعليم قادرين على اللحاق بسوق العمل الذي لا يقبل الآن خريجو تعليم القرن العشرين. كان الدكتور مفيد شهاب وزير التعليم العالي ورئيس المجلس الأعلى للجامعات(مصر) قد أكد مرارًا أنه لا تراجع عن زيادة أعداد المقبولين في التعليم الجامعي، وأن التفكير يجب أن يكون في اتجاه كيفية النهوض بنوعية التعليم القائم، وكلَّف كل جامعة بتقديم أوراق عمل للمساهمة في وضع تصور عام لكيفية الارتقاء بمستوى التعليم الجامعي في إطار إمكانياتنا المتاحة فعليًا.
وسيدور المؤتمر حول ستة محاور هامة هي:
ربط المناهج التعليمية بما يحدث في العالم من تطور علمي وتكنولوجي.
استخدام تكنولوجيا التعليم الحديثة في طرق تدريسنا، وتدريب الطلاب على استخدامها، وأن يصبح التدريب ملاحقًا لكافة المراحل التعليمية عن طريق وسائل التعليم عن بعد والتعليم المستمر حتى لا ينقطع الخريج عما يحدث حوله من تطورات قد تخرجه من سوق العمل حتى بعد أن يحصل على وظيفة ما، فالتطور التكنولوجي يهدد الكثيرين بفقد وظائفهم.
إعادة هيكلة مؤسسات التعليم العالي في مصر، مما يقتضي إعادة النظر في التشريعات والقوانين المنظمة لعمل هذه المؤسسات بما يكفل لها البعد النسبي عن مشكلات البيروقراطية والروتين الذي يؤدي إلى تباطؤ العمل.
ويتعلَّق هذا المحور بكيفية الارتقاء بأعضاء هيئات التدريس بالجامعات، وكيفية إعدادهم في الداخل والخارج، وتحديد التزاماتهم الثقافية والاجتماعية تجاه طلابهم باعتبارهم قدوة للجيل الجديد وتحديد هذه المسئولية وهذا الدور، وكيفية تحفيزهم على الاستمرار في البحث العلمي من أجل البحث وليس لمجرد الترقي لوظائف أعلى.
الحرص على مجانية التعليم التي يكفلها التعليم المصري مع البحث عن مصادر تمويل جديدة للتعليم الجامعي، لا تكون بديلة عن ميزانية الدولة للتعليم الجامعي، بل تكون مساهمة فقط حتى لا ينتفي دور الدولة في تمويل التعليم، وفي هذا الشأن البحث عن كيفية زيادة التمويل عن طريق الوحدات ذات الطابع الخاص الموجودة بالجامعات، والتي يمكنها أن تؤدي خدمات للمجتمع كالقيام بالأبحاث والدراسات وغيرها مقابل عائد مادي معين، ومن ناحية أخرى التفكير في إنشاء جامعات خاصة تخفف العبء عن الجامعات الحكومية.
التنسيق والتكامل بين الجامعات ومؤسسات البحث العلمي، حتى لا تهدر الطاقات المادية والبشرية، مع التأكيد على استقلالية المؤسسة التعليمية في إدارة نفسها ومحاسبة أبنائها: أعضاء هيئات التدريس والطلاب معًا.
كيف نطور التعليم ؟!أن السبب في تدهور التعليم الجامعي أن هناك تدهورا في جميع مراحل التعليم الأساسي، والعلاج يبدأ بوجود تعليم وطني عالي المستوي يهتم باللغات الأجنبية، فمثلاً في مصر خريجو المدارس الأمريكية ومدراس أسبانية ومدارس ألمانية ومدارس فرنسية ومدارس تعليم خاص ثم مدارس حكومية ويلتقي كل هؤلاء في كلية واحدة بعد الثانوية العامة بالطبع سيكون هناك تفاوت في المستوي.
الخاتمـــــــة ( 4)
وأخيراً يجب أن يعلم الجميع أن الطريق الوحيد لتحقيق الرخاء والتقدم والرفاهية للوطن هو طريق العلم والتعلم وقراءة الكتب حيث أن القراءة هي باب المعرفة وهى طعم الفكر وتوجد أطعمة لكل فكر والإدراك القوى يستطيع أن يجد غذاءً فكرياً في كل موضوع فإقراء ما شئت إذا كان لك فكر قادر كما قال العقاد (الكتاب هو نعم الصديق يقدم لك العلم والخبرة(
أن الأوان
أن الأوان لعمـارة الأرض
أن الأوان لتحمل المسؤولية
أن الأوان لغد أفضل
أن الأوان للتغير الحقيقي

<iframe scrolling=&amp;amp;amp;quot;no&amp;amp;amp;quot; style=&amp;amp;amp;quot;border:0&amp;amp;amp;quot; width=&amp;amp;amp;quot;300&amp;amp;amp;quot; height=&amp;amp;amp;quot;200&amp;amp;amp;quot; src=&amp;amp;am
مستشار محمد السيد حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://geim.yoo7.com
 
اهمية التعليم في حياة الفرد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة صوت الثورة  :: جريدة صوت الثورة المصرية :: مرشح الشباب مستشار محمد السيد حسين-
انتقل الى: