جريدة صوت الثورة
جريدة نبض الثورة
جريدة صوت الثورة

مرشح محليات 2017 مستشار محمد السيد حسين
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
جريدة صوت الثورة المصرية جريدة دورية تصدربترخيص لندنى رئيس التحرير مستشار محمد السيد حسين
المستشار محمد السيد حسين رئيس التحرير
مستشار محمد السيد حسين مرشحكم للمجلس الشعبى المحلى
المستشار محمد السيد حسين
جريدة دعائية لدعم المستشار محمد السيد حسين فى الانتخابات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» انتظرونا قريبا اقوي مقالات الكاتبه الصحفيه ريري عاابد
الإثنين 08 مايو 2017, 1:00 am من طرف admin

» اللهم بلغنا رمضان
السبت 29 أبريل 2017, 1:43 am من طرف admin

» تقرير عن الثروه السمكيه مهندس محمد الديب فى مبادره شباب بتحب مصر
الثلاثاء 21 فبراير 2017, 5:22 pm من طرف admin

» ننفرد بنشر تفاصيل خدعة -شركه ثرى ايه الدوليه لتصميم ونظم المعلومات
الجمعة 10 فبراير 2017, 10:35 am من طرف admin

» برعاية المؤسسه الملتقى العربى للتدريب ندوه قانونىة حول اهم مشاكل التى تواجه الاخوه السوريين والمغرببن والليبيين فى مصر وطرق حلها
الثلاثاء 07 فبراير 2017, 10:06 am من طرف admin

» تحية لمعالى المستشار عاطف بك فوزى فى عيد مولده
الخميس 02 فبراير 2017, 1:37 pm من طرف admin

» المستشار محمد السيد حسين يهنئ جموع الشعب المصرى بمناسبة الفوز العظيم
الخميس 02 فبراير 2017, 1:35 pm من طرف admin

» مبروك النصر لمصر
الإثنين 30 يناير 2017, 8:40 am من طرف admin

» ذكرى بين الامس والغد بقلم منى الفولى
الجمعة 27 يناير 2017, 9:13 am من طرف admin

» ذكرى بين الامس والغد بقلم منى الفولى
الجمعة 27 يناير 2017, 9:13 am من طرف admin

» الحاج السيد ابراهيم عمر مرشح المحليات دائرة المنتزة شاب وطنى مخلص
الأحد 22 يناير 2017, 4:23 pm من طرف admin

» اهداء الى اولادنا بالثانويه العامة من المستشار محمد السيد حسين نماذج الاسئلة الامتحان
الأربعاء 11 يناير 2017, 4:36 pm من طرف admin

» اهداء الى كل شباب الثانويه العامة من المستشار محمد السيد حسين نماذج الاسئلة الامتحان
الأربعاء 11 يناير 2017, 4:36 pm من طرف admin

» مستشار محمد السيد حسين
الأربعاء 11 يناير 2017, 3:47 pm من طرف admin

» حصريا الحصول على 5000 صديق
الأربعاء 11 يناير 2017, 3:32 pm من طرف admin

» حصريا الحصول على 5000 صديق
الأربعاء 11 يناير 2017, 3:32 pm من طرف admin

» الله الموفق والمستعان
الثلاثاء 10 يناير 2017, 2:53 pm من طرف admin

» محكمة تاديب
الإثنين 09 يناير 2017, 6:56 pm من طرف admin

» مذكرة هاامة جدا امام محكمة التاديب
الإثنين 09 يناير 2017, 6:50 pm من طرف admin

» مهنة المحاماه
الإثنين 09 يناير 2017, 6:47 pm من طرف admin

سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 انتصارات اكتوبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 276
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/02/2008
العمر : 40
الموقع : http://geim.yoo7.com

مُساهمةموضوع: انتصارات اكتوبر   السبت 01 أكتوبر 2016, 12:39 pm



الحلقه الاولي

الكليه الحربيه

التحقت بالكليه الحربيه في منتصف السيتينات وكان عمري وقتها سته عشر عاما فقط ، وكنت من عائله عسكريه حيث كان والدي ضابط مدفعيه ( مضاده للطائرات) وكانت وقتها في تنظيم سلاح المدفعيه ولم تكن قوات الدفاع الجوي قد شكلت بعد وكان ملتزما لابعد الحدود معنا .

في نهائي الكليه الحربيه عام 1966 كان يقوم بتدريس ماده التكتيك العسكري اثنان من النقباء المشهود لهم بالكفاءه – النقيب عبد القادر مرعي والنقيب محمد حسين طنطاوي

( المشير طنطاوي وزير الدفاع بعد ذلك ) وكان النقيب عبد القادر له نظريه في انه من مظاهر الرجوله و الكفاءه للطالب ان يكون طويلا وعريضا ومفتول العضلات وضخما احيانا علي العكس مني تماما حيث لم اكن كذلك وان كانت لياقتي البدنيه عاليه جدا .

وفي احد ايام السنه النهائيه دخل علي فرقتنا في العام النهائي النقيب عبد القادر مرعي وكنا سنتوجه قريبا للحصول علي فرقه الصاعقه ، وسألني بسخريه اذا كنت سأتمكن من الحصول علي فرقه الصاعقه ؟، مما اثار ضحك زملائي من اسلوبه الساخر ، في نفس الوقت دخل بعده النقيب محمد حسين طنطاوي وكان يدرس التكتيك لنا ، وتساءل عن سبب ضحك الطلبه وعرف السبب ، فسألني بنبرات عسكريه واضحه (( هتاخذ فرقه الصاعقه يا معتز ؟؟)) فرددت بتصميم (( أيوة يا فندم ))

فأخرج 10 جنيهات من جيبه ، واعلن انه يراهن اني سأحقق المركز الاول في فرقه الصاعقه هذا العام واخرج النقيب عبد القادر مرعي عشرة جنيهات اخري ، واصبح الرهان علي نجاحي بملبغ عشرون جنيها .

وهنا وبعد هذه الاعوام العديده اتذكر تلك الايام واعرف يقينا ان هذا الموقف قد أثر علي مستقبلي بعدها وحتي الان بشكل مباشر ، فالحماس والتحدي الذي ملأني داخليا برهان النقيب طنطاوي علي انني سأكون اول فرقه الصاعقه بينما رهان النقيب عبد القادر مرعي انني لن انجح اصلا ، هذا التحدي أثر علي جدا وشحنني نفسيا وعصبيا بشكل يفوق الوصف .

واصطحبنا الضابط المشرف علي فرقه الصاعقه الملازم اول بهجت أحمد خضير ، والذي انتقل فيما بعد إلى المجموعه 39 قتال وكان بطل مصر في الجودو وقتها .

واصطحبنا الملازم اول بهجت الي أنشاص وبها مدرسه الصاعقه ، وكانت فترة جميله وقاسية لان المدربين كانوا يراقبون كل منا رغم عددنا الكبير ، فأذا وجدوا فدائيا منا ( الاسم الذي يطلق علي الطالب في مدرسه الصاعقه) متميز في التدريبات فأنهم يمنحونه درجات اضافيه لتحفيزه ودليل علي متابعتهم الدقيقه لكل فدائي في كل تدريب .

وكان يرأس قوات الصاعقه ومدرسه الصاعقه في نفس الوقت المقدم جلال الهريدي ابو الصاعقه المصريه ومؤسس قوات الصاعقه في مصر ، وكان ومازال شخصيه مهيبه تشعرك بالرهبه والاحترام عند التحدث معه او بالوقوف بالقرب منه .

وفي نهايه الفرقه والتخرج ، وقف المقدم جلال الهريدي علي منصه مرتفعه وقام بالنداء علي اوائل الفرقه (( الفدائي معتز الشرقاوي )) مهما اصف لكم محاولاتي المستميته للسيطرة علي ملامح وجهي واخفاء السعاده الغامرة وسط زملائي لدرجه انني احسست بأن جلدي قد اقشعر من الداخل ، فسعادتي لا توصف بالنجاح في التحدي وبالفوز بالرهان ، وتقدمت الي المقدم جلال الهريدي لاسلم عليه طبقا للمراسم وانا كما قلت احاول جاهدا السيطرة علي ملامحي ، فمد الرجل يده وسلم علي ورفعني من يدي من علي الارض إلى جواره علي المنصه في حركه سريعه فقد كان وزني وقتها 56 كيلو فقط ، وكان بين الحضور في المنصه قاده الكليه الحربيه والمعلمين والضباط ، وعندما ضحك الجميع من حركه المقدم جلال ، قال لهم (( بتتضحكوا علي ايه ؟؟!! هو ده فرد الصاعقه اللي انا عايزة ، عنده لياقه بدنيه وخفه حركه وبيفكر ، انا مش عايز دولايب او خيل، فرد الصاعقه مش جته بس )) وأشرت الي النقيب طنطاوي اذكره بالرهان (العشرة جنيهات) وضحك الرجل وهو نادر الضحك وحتي الان مازلت احتفظ بتلك الجنيهات العشر في برواز في منزلي .

وبعد فرقه الصاعقه حصلت علي فرقه المظلات وحصلت علي تقدير امتياز فيها مع انني لم اكن الاول .

كان والدي رحمه الله من دفعه المشير عامر وكان صديقا مقربا للرئيس ولعبد الحكيم عامر قبل الثورة وبعدها ، وفي احد الايام في شهر ديسمبر 1965 وقبل تخرجي باشهر ، وكان يوم جمعه ومازلت اتذكره جيدا جدا ، كنا نتناول الغداء بمنزلنا ببورسعيد وكنت بملابس الكليه لانني سأعود للكليه بعد الغذاء مباشرة ، ودق جرس الباب وسمعنا صوت الحارس الشخصي للرئيس عبد الناصر وكان اسمه زينهم ، والذي ابلغ والدي بان الرئيس يصعد السلم الان ، فأصبنا كلنا بالدهشه ووقفنا في الصاله تاركين الطعام علي المائده ، منتظرين سياده الرئيس الذي حضر بدون سابق معلومة .

ووجدنا الرئيس يدخل المنزل كما نراه تماما في الصحف ، وكان معه السيد حسين الشافعي والسيد انور السادات

وما ان دخل الرئيس عبد الناصر فاجأنا الرئيس بسؤاله لوالدتي (( انا ميت من الجوع عندكم ايه يتاكل ؟؟)) وكان من عادتنا ان يكون يوم الجمعه هو يوم الاكل المتبقي من الاسبوع الماضي ، فلم يكن توقيت زياره الرئيس موفقا لوالدتي بالمرة ، واسقط في يد امي والتي لم تجد لديها غير طبق كشك اباظي قد اعدته وايضا فسيخ ، فضحك الرئيس واخبرها ان معه خبراء سوفيت في بورسعيد للاحتفال بيوم الجلاء ، وان رائحه الفسيخ قد تصيب الخبراء بالاعياء ، فضحكنا من عبارته البسيطه الغير متكلفه ، ووضعت له امي طبق الكشك علي المائده ، فشمر عن ساعديه وبدأ يقبل علي الطعام بنهم شديد ، وبينما هو يأكل كنا نقف امامه انا واخوتي لا نصدق اعيننا اننا نشاهد الرئيس يأكل زينا وبدون تكلف وفي منزلنا .

ولاحظ الرئيس وقوفي انا واخوتي امامه فرحب بنا وبدأ يسأل عن اسمائنا ويرحب بنا بكل ابوة .

وعندما جاء الدور علي سألني عن اسمي واثني علي ملابسي وانني في الكليه الحربيه ثم نادي علي زينهم حارسه الخاص واخبره ان تقوم سيارة الرئيس المغطاة بتوصيلي الي الكليه الحربيه في القاهرة وتعود له مرة اخري الى بورسعيد .

وركبت سيارة الرئيس بجوار السائق ، وقبل وصولنا القاهرة توقف السائق وطلب مني ان اجلس في الخلف ، وعند باب الكليه الحربيه توقفت السيارة التي تحمل رقم رئاسه الجمهوريه 1 امام الطلبه والضباط عند باب الكليه ، ونزل السائق وفتح لي الباب وتوجهت الي باب الدخول وسط حاله من الدهشه من الطلبه والضباط والمدرسين

وسألني الضابط علي الفور عن اسمي ورددت عليه بكل عسكريه ، وسألني عن السيارة التي نزلت منها فرددت عليه بكل خبث (( دي عربيه اونكل جمال عبد الناصر)) ولا يمكن وصف ملامح الضابط وقتها ، والذي سألني عن سبب حضوري بسيارة الرئيس فرددت عليه بخبث زائد واستغلال للموقف (( اونكل جمال كان بيتغدي عندنا في البيت في بورسعيد وقال للسواق انه يوصلني مصر ، لو مش مصدقني ممكن حضرتك تتصل وتسأل )) فزادت احمرار وجه الضابط من ردي ، وبدون ان ادع له فرصه للسؤال مرة اخري سألته اذا كان يريد ان يفتش حقيبيتي كما يتم مع باقي الطلبه الا ان ذهوله من الموقف كان اكبر من ان يرد .

وهذا الموقف اسرده هنا لكي اوضح ما رأيته بالفعل من بساطه وتلقائيه الرئيس جمال عبد الناصر وعدم تكلفه .





النكسه واحداث عكس المتوقع :

وفور تخرجي في مايو 1967 انضممت الي قوات الصاعقه علي الفور، واستقبلني الرائد سيد الشرقاوي قائد الكتيبه 43 صاعقه ومعه النقيب احمد شوقي رئيس عمليات الكتيبه وكان قائد سريتي النقيب سمير زيتون ( والذي بترت ذراعه خلال التدريب، ولكنه أصر علي البقاء في صفوف القوات علي الجبهه وشارك في عمليه استطلاع عام 1967 خلف خطوط العدو لفترة ثلاث اشهر متواصله ، وشارك في حرب اكتوبر من خلال قوات الصاعقه بيده المبتوره كدليل لروح التحدي التي تميز فرد الصاعقه وابلي بلاءا حسنا وتوفي عام 2009)

وكانت الكتيبه 43 متواجده في سيناء وكانت حاله الاستعداد في اعلي درجاتها في ذلك الوقت ، وكانت كتيبتنا قد تمركزت منذ فترة في منطقه بالشيخ زويد شرق العريش وفي منطقه اخري بوادي ماعين ووادي لصان جنوب العريش بدون وجود اوامر واضحه بعمليات محدده ، فكتيبه الصاعقه لا تتخذ مواقع دفاعيه انما تكون متجمعه في مناطق تتحرك منها للقيام بعمليات محدده ثم العوده لمنطقه التمركز مرة اخري ، عكس القوات النظاميه في الجيش التي تتخذ اوضاع دفاعيه او هجوميه وتنشر مدفعيتها خلف الانساق الاولي ويكون لها خطط دفاعيه وهجوميه الخ.

يوم 5 يونيو 1967 سمعنا ان الحرب بدأت لكننا لم نري طائرات العدو او دباباته لكنا كنا نسمع الاشتباكات والقصف المدفعي ، ثم خف صوت الاشتباكات وعادت الامور لطبيعتها في المنطقه .

وفي احد الايام وتحديدا يوم 10 يونيو سمع قائد الكتيبه ان الجيش المصري قد وصل لخط الدفاع الثاني وانه انسحب بدون ان نتسلم اوامر بالتحرك او القتال !!!!!!.

خلال تلك الايام الخمسه لم نر اي جندي اسرائيلي او طائرة اسرائيليه ،فمن الواضح ان قائد تشكيل المجموعه القتاليه والتي كانت الكتيبة إحدى وحداته قد انسحب وتركنا في المنطقه بدون اوامر ، فأمر قائد الكتيبه ورئيس العمليات بتحرك الكتيبه للانسحاب بالعربات وبكل معدات واسلحه الكتيبه وبدأ يسير في طرق بعيده عن المحاور الرئيسيه لكنها غير موجوده علي الخرائط ، فهي طرق يعرفها من عاش ودرس سيناء شبر شبر وحجر حجر ، ولا يعرفها العدو ولا يتحرك فيها ، فالعدو انطلق للوصول الي القناه بدون ان يتمسك بالارض التي احتلها فترك بذلك مسافات ومساحات كبيرة في سيناء لم يتحرك عليها ، استغلها قائد الكتيبه ورئيس العلميات في التحرك بالعربات بكل سهوله ويسر وخلال ساعات قصيرة حققنا اتصال لاسلكي مع قواتنا غرب القناه

وانتظرنا الرائد حسن المنشاوي غرب القناه يوم 12 يونيو 1967 ، وعبرنا القناه بالعربات علي معديات شمال القنطرة بطريقه (عربه- عربه) وتوجهنا الي بورسعيد طبقا للاوامر ، وكانت حالتنا المعنويه عاديه جدا ولم يكن هناك انهيار معنوي او حزن لاننا لم نحارب ولم نعرف حقيقه ما يحدث ، فقط كنا ننفذ الاوامر

(( المحرر مجموعه 73 مؤرخين – إن هذه القصه تدل بما لا يدع مجالا للشك ان ترك القرار في يد القائد الصغير للتصرف كما ينبغي له ، يؤتي ثمارا افضل كثيرا من اعطاء الاوامر للوحدات بواسطه القياده العامه ، فقائد الكتيبه انسحب طبقا لخبرته في دروب وطرق يعرفها جيدا وبكامل سلاحه وعرباته وسط القوات الاسرائيليه واستطاع عبور القناه ولم يخسر اي معده او اي فرد ، عكس الفرق واللواءات الاخري التي تلقت الامر ليله 6 يونيو بالانسحاب السريع بالسلاح فحدث ما كلنا نعرفه من اهوال الانسحاب الغير منظم ))

تمركزنا في مدرسه بورسعيد الثانويه وسريه في مدرسه اشتوم الجميل في بورسعيد وكانت اول مهام لنا هي دفع دوريات بالملابس المدنيه علي بلانصات الصيد في بورسعيد لجمع الشاردين المتجمعين شرق بحيرة البردويل عبر الطريق الساحلي .

معركه رأس العش

وبعد عده ايام تلقي قائد الكتيبه اتصالا تليفونيا من شخصيه ما ( شخصيه مهمه لم اعرفها ) وكانت التعليمات واضحه (( يا سيد يا شرقاوي بورفؤاد ما تقعش في يد اليهود )) وكان رده واضحا (( تأكد يا فندم ان لو بورفؤاد سقطت هيكون علي جثثنا كلنا ))

فبدانا دراسه الموقف والبحث عن خرائط لمعرفه طرق اقتراب العدو المحتمله لبورفؤاد

مهندس انقذ بورفؤاد

في ذلك الوقت حضر الينا مهندس من هيئه قناه السويس وللاسف نسينا اسمه ونتمني ان نستطيع ان نتعرف علي اسمه لنذكر دوره الهام في التصدي للعدو وعدم سقوط بورفؤاد .

قابل المهندس قائد الكتيبه واخبرة بوجود طريق شرق القناة وموازي لها وممتد من القنطرة جنوبا الي بورفؤاد شمالا ، وان هذا الطريق غير موجود علي الخرائط لكن مهندسي هيئه قناه السويس يستخدمون هذا الطريق في تحركاتهم العاديه ، فهرع سيد الشرقاوي قائد الكتيبه مصطحبا المهندس معه حتي وصلوا الي هذا الطريق وساروا عليه حتي بعد رأس العش .

وعلي ذلك وضحت خطتنا في مواجهه اي عدو يتقدم الي بورفؤاد فوجود طريق جديد محتمل استوجب وضع فصيله لغلق هذا الطريق ، مع وجود باقي الكتيبه على أنساق حتي داخل بورفؤاد .

فعبرت السرايا القناه بالمعديات من بورسعيد الي بورفؤاد ، وتمركزت فصيله في نقطه رأس العش لان الطريق الضيق لا يحتمل اكثر من فصيله للدفاع عنه لان الطريق يقع بين القناه ومنطقه السبخات شرق القناه .

واتوقف هنا عن سرد معركه رأس العش لانني لم اكن بها ، لكنني كنت في سريتي داخل مدينه بورفؤاد مستعدا لتنفيذ اي مهام قتاليه والبدء في قتال مدن معهم ولتعزيز اي قوة علي اطراف المدينه .

واجدر من يتحدث عن معركه رأس العش من كتيبتي هم ( حسني سلامه وفتحي عبد الله فهم من كانوا في تلك الفصيله التي وقفت وقاتلت وصمدت وانتصرت ) كذلك باقي ضباط الصاعقة الذين عاونوا وشاركوا في دعم الكتيبة

لكنني استطيع ان اصف تأثير تلك المعركه علي معنويات الجيش المصري كله ، فتخيل ان فصيله صاعقه تقوم بوقف تلك القوه الاسرائيليه المدرعه وتكبدها خسائر كبيرة وصلت الي 8 دبابات و 11 عربه مجنزرة .

وكان الجيش المصري الجريح هو اكثر من احس بنتائج تلك المعركه معنويا وكانوا في شوق لخبر يعيد لهؤلاء الجنود الامل والثقه والروح القتاليه في وقت كان ذلك مطلب بعيد المنال .

وبعد ذلك بأيام حضرت الي بورفؤاد الكتيبه 90 مظلات لتحل محلنا ، ونعود نحن الي منطقه شمال التفريعه وبورفؤاد.

*****************

الاب الوطني :

بمجرد عودتنا من سيناء الي بورسعيد نزلت مأموريه الي انشاص لاحضار مهمات ضروريه لنا وكان معي اثنان من دفعتي الملازم رؤوف ابو سعده والملازم حمدي الشوربجي ، واقترحت عليهم ان نمر علي منازلنا لاحضار اي حاجيات شخصيه نحتاجها، ونزلت الي القاهرة وقرب منزلي فوجئت بأبي عند الحلاق ، ولم يكن قد رأني منذ التخرج من عده اشهر ، وكان وقتها سكرتير عام محافظه بورسعيد ولم اكن اعلم انه موجود بالقاهرة .

بعلامات تعجب ودهشه وبوجه متجهم وبدون سلام سألني (( انت جاي ليه ؟؟ )) فأرتبكت من سؤاله ورددت بأنني حضرت في مأموريه الي انشاص واستغليت الفرصه لاحضر ملابس داخليه من المنزل ، فلم يعجبه ردي ، فأخبرني بان انتظر مكاني ، فتعجبت مما قال فأكد علي بأوامر حازمه ان انتظر مكاني، واحضر اخي الاكبر ومعه غيارات داخليه اضافيه لي ، وأمر اخي بالسلام علي باليد فقط ثم احضار السيارة .

كان موقفه مني حازما بشكل غريب ، وركبنا السيارة الي منازل زملائي وجعلني اصطحبهم معي في صمت ورهبه ، وعاد بي الي انشاص حيث تركني عند بوابه المعسكر مع قائد امن الصاعقة واخبره انه اصطحبنا لتوصيلنا في طريقه

فقد كان وطنيا وعسكريا مصريا حتي النخاع ، وكما علمت بعد ذلك فقد كانت وجهه نظرة ان مكاني علي الجبهه وليس في القاهرة .

وعدنا بعدها الي بورسعيد ، ورغم ان عمل والدي كان بنفس المحافظه الا انه لم يزرني او يقابلني او يوصي احدا علي .

وفي احد الايام نزلت في مأموريه اخري لمنزلنا في بورسعيد مع زميل لي الملازم ثروت خليل ، وفور دخولي المنزل وجدته يدخل خلفي المنزل ، فدبت الرهبه مرة اخري في داخلي ، فسمح لنا بالاستحمام وتغيير ملابسنا وعودتنا مرة اخري الي وحداتنا .

*****************

في بورفؤاد كنا ندفع كمائن يوميه في اماكن يتوقع ان يحاول العدو التقدم منها ، وكان معنا سريه سودانيه وكانوا على مستوى عالي من الانضباط والجديه ، وتمركزت معنا في بورفؤاد ورحلت في نفس العام .

وكانت فترة تواجدنا في بورفؤاد فترة توتر ، حتي حدثت عمليه اغراق ايلات امام سواحل بورسعيد ، وبعدها صدرت لنا الاوامر بالعوده الي معسكراتنا في انشاص ، حيث وصلت قوة مشاه مصريه لتتسلم بورفؤاد منا .

وقامت القوات المسلحه باخلائنا مع الكتيبه 90 مظلات من بورسعيد علي متن سفينه تسمي السودان ، حيث ابحرت تلك السفينه بعيدة عن نظر العدو ، تجاه قبرص شمالا ، ثم غربا تجاه اليونان ، ومرة اخري جنوبا تجاه الاسكندريه لتفادي اي هجوم جوي معادي ، فقد كنا هدفا ثمينا لاي طائرة .

وعدنا الي معسكراتنا في انشاص في نوفمبر 1967 لنبدأ اعاده التنظيم والاستعداد للمرحله القادمه من الصراع .

كانت معونايتنا عاليه في وحدات الصاعقه دافعها رغبه عارمه في الثأر وفي اثبات الوجود لذلك كانت التدريبات اقسي والمجهود المبذول غير عادي وبشكل غير طبيعي

وقد اثر ذلك علي كافه وحدات الصاعقه لاحقا والتي اعلنها الجميع ان التدريبات اقسي من القتال بعشرات المرات ، فلم يكن في عقلنا سوي القتال والحرب فقط ، وعندما تأتينا الفرصه للقتال يجب ان نكون علي مستوي ثقه القياده بنا كوحدات صاعقه .

وبعد حوالي سبعه اشهر من التواجد في معسكرات انشاص تحركنا الي ميناء الاتكه وهي ميناء قديم تركي شمال الادبيه مباشرة .

وكانت مهمتنا هي التنسيق مع قياده الجيش الثالث ( المشكل حديثا ) لدفع دوريات استطلاع ودفع كمائن شرق القناه وعبر خليج السويس .

وقتها كانت حرب الاستنزاف عبارة عن تراشق بالمدفعيه فقط ضد اهداف ثابته ، وكنا نكلف بالعبور ليلا لعمل كمائن لعربات الذخيرة والامداد التي تتحرك لامداد كتائب المدفعيه الاسرائيليه بالذخائر لمواصله التراشقات النيرانيه المستمرة .

**************************





بدء عمليات العبور

عمليه اختيار الافراد لعمليات العبور كانت مهمه جدا طبقا لنوع المهمه ، و كنت اخشى ان احصل علي اجازة وخلالها يتم دفع احد الدوريات ، فأندم علي عدم وجودي معهم ، وكان ذلك هو روح فرد الصاعقه ورغبته القويه في العمل والاشتباك مع العدو والعبور ، فكنا نتسابق بيننا لكي نشارك في العمليات ، ومن يتم اختيارة منا ، كان يحس بالفخر والسعاده لكنه كان يخفي ذلك امام زملائه الذين يحسون بالغيره والحزن من عدم الاشتراك في العمليه ، وكأننا نتسابق علي النصر والشهاده او بالاصح علي التضحيه والفداء والمجد .

وكان اسلوب تخطيط العمليات خلف الخطوط ، ان يقوم قائد الكتيبه بوضع المهمه المطلوبه منه ويشارك الضابط المنفذ برؤيته في كيفيه تنفيذ المهمه ، فكان الضابط الصغير يختار الاسلوب الامثل له حيث انه المنفذ وهو يعرف امكانياته وامكانيات رجاله وقدراتهم ، لذلك يناقش قائد الكتيبه ضباطه في رأيهم في طريقه التنفيذ بدون تدخل من اي فرد خارج الكتيبه ، فكانت كتيبه الصاعقه علي الجبهه مستقله في اتخاذ قراراتها في تنفيذ عمليات القياده ، وللتدليل علي استقلاليه الصاعقه فقد حدث يوما ان طلب الجيش تنفيذ عمليه كمين من قائد المجموعة في نفس اليوم ، فحضر الينا المقدم صالح فضل قائد المجموعه فوجدنا نلعب الكرة في مسابقه بين السرايا ، فابلغ قياده الجيش انه ليس جاهزا لتنفيذ العمليه وانه سينفذ في اليوم التالي ، وعاد الينا وقام بتحكيم المباريات وفي النهايه وبعد تناول المشروبات الغازيه ، اختار منا عددا لتنفيذ العمليه ممن عليه الدور في التنفيذ, وكان معنا الكاتب الصحفي والمراسل الحربي جمال الغيطاني في ذلك اليوم .

وبذلك يكون الرجل قد حافظ علي معنوياتنا وفي نفس الوقت شاركنا في وقت الراحه واستغل ذلك في تنفيذ العمليه في اليوم التالي .

فكانت مسئوليه قائد الصاعقه تجاه رجاله قويه جدا ، ويحافظ عليهم كما يحافظ الاب علي ابناءه، ويتعامل معهم نفسيا ومعنويا بحرفيه شديده لاخراج كل طاقاتهم الكامنه .



وكان تسليح فرد الصاعقه عاده يكون خفيفا لضمان خفه الحركه ، ونحن اول من ابتكر ربط عدد من خزن الطلقات ببعضها البعض لكي تختصر في زمن اعاده تعمير السلاح وكذلك لزياده عدد الخزن التي يحملها الفرد ، فكان معنا ست خزن طلقات وثلاث قنابل يدويه ويزداد عدد افراد الـ ار بي جي عند تنفيذ كمائن لسيارات او عربات مدرعه ، وكذلك يكون معنا الغام وعبوات متفجرة طبقا لمتطلبات العمليه .

وقد استخدمنا كلاب الحرب في كثير من العلميات اللاحقه وايضا استخدمها الاسرائيلين ، فمن المعروف ان كلاب الحرب المدربه لا تنبح لكنها تقوم بحركات عند اكتشافها لكمين معادي ، فكنا نستخدمها لكشف الكمائن التي يقوم بها العدو عشوائيا في المحاور التي يتوقع العدو ان نتحرك عليها ، وفي نفس الوقت كان العدو يستخدم نفس الكلاب لكشف كمائنا

ومن المعروف ان الكلاب تري جيدا في الظلام ، وكان يكفي فور رصد اي كلب لكمين ان تترك الكلب ينطلق تجاه العدو ، فينقض الكلب علي الجنود الكامنين ليلا كاشفا موقعهم مما يفشل الكمين وغالبا ما كان الكلب يقتل في تلك العمليات لكن القوه تنجح في افشال الكمين .

وهناك العديد من العلميات التي قامت بها قوات الصاعقه والتي لم تذكر في التاريخ، إنما ذكر فقط عدد قليل جدا من تلك العمليات ، ولا يمكنني ان اتحدث عن اعمال لم اقم بها او لم اكن موجودا لكنني اترك من قام بها في الحديث عنها فهو الاجدر مني في الحديث عنها .

من اصعب المواقف التي تواجهه دوريه الصاعقه اثناء تنفيذ عمليه هو وجود شهيد او جندي جريح منا ، والتصرف الواجب فعله والمتفق عليه ، هو عدم ترك اي جريح ، و لم يحدث أن تركنا جنديا مصابا خلفنا .

بالاضافه الي التدريب السنوي المقرر من قبل قياده وحدات الصاعقه لكتيبتنا ، فأننا كنا نقوم بتدريبات اخري علي اعمال الكمائن وهو تدريب خاص وراق جدا ، وبالاضافه الي ذلك فقد تم تكليفنا بتدريب كتائب الاستطلاع الاخري واعطاء دورات صاعقه محليه لتلك الوحدات ذات المهام الخاصه .



عمليه لسان بورتوفيق :

تلقي المقدم صالح فضل قائد مجموعه الصاعقه والتي تشمل الكتائب 33 و 43 و 53 تعليمات بتنفيذ عمليه ضد موقع العدو في لسان بورتوفيق شرق القناه بهدف اسكات قوات العدو التي تقصف بورتوفيق والسويس بنيرانها ، وايضا ردا علي تدمير واغراق سفينه مدنيه اسمها ابراهيم كانت ترسو في ميناء السويس والتي قامت دبابات النقطه بقصفها بدون مبرر .

وكان العدو قد قام بعمليه اغارة علي منطقه رأس أدبيه حيث رابطت قوة من خفر السواحل بالقرب من رصيف بحري مخصص لقارب امداد الجزيرة الخضراء ، فقامت قوة العدو بالهجوم علي تلك القوة مستغلين توقع وصول القارب من الجزيرة الخضراء فدخلوا بقاربهم وقتلوا كل الجنود المصريين في تلك النقطه .

وكان الرائد احمد شوقي قد اصبح قائد للكتيبه 43 بينما يقود الكتيبه 33 يقودها الرائد خالد نديم بينما الكتيبه 53 يقودها الرائد اسامه ابراهيم

وبدأت اعمال التحضير لتلك العمليه علي مستوي قياده المجموعه من اعمال استطلاع ودراسات متعمقه ، (( المقدم صالح فضل هو اجدر من يقوم بشرح تلك التفاصيل)) .

وتم اقتراح ان تشارك احد كتائب المظلات في تلك العمليه وهي الكتيبه 79 مظلات ، لكن وضح الفارق الكبير بين قوات الصاعقه وقوات المظلات ، حيث ان قوات المظلات هي قوات مشاه يتم ابرارها جوا للعمل كقوات مشاه خلف خطوط العدو او في اماكن محدده ، وليست مدربه علي اعمال الكمائن او الاغارات علي مواقع العدو

وبعد فترة من الاختبارت تم اختيار الكتيبه 43 صاعقه للقيام بتلك العمليه نظرا لاعتبارات معينه ومعايير محدده وضعها قائد المجموعه المقدم صالح فضل

وبدأ التدريب في احضان جبل عتاقه وكان يوجد جسر لسكة حديدية قديم فتم اعتباره هو الساتر الترابي ، وكان يتم التدريب بالذخيرة الحيه بطريقه تجعل اي مسئول عسكري يرانا نتدرب يصاب بالهلع من خطورة وشده التدريب وكأننا في ارض قتال فعليه ، وقد نصح الخبراء السوفيت بإستخدام قوارب خشبيه المخصصه للاقتحام طبقا للمقاييس السوفيتيه لكننا اعترضنا علي تلك القوارب وطلبنا قوارب مطاطيه اخف وزنا واكثر مناورة ، وجدير بالذكر ان الخبراء السوفيت لم يكونوا علي علم بالعمليه لضمان السريه الشديده ، لانهم كانوا يصيبونا بإحباط ، ويدعون دائما عدم قدرتنا علي التخطيط والتحضير وتنفيذ اي عمليات .

والله اعلم ما هو مستوي ورتب هؤلاء الخبراء الحقيقيه ، فقد كان مستواهم اقل من مستوي ضباطنا .

وانتقلنا الي معسكر بالقرب من حلوان ، لضمان سريه اكثر في التدريب حيث كان الموقع الجديد مجهز بصورة مماثله لموقع لسان بور توفيق ، وحتي ذلك الوقت لم نكن نعرف نوع العمليه او الهدف.

وكنا معزولين تماما عن الدنيا ، وهناك عرفنا اننا سننفذ عمليه إغارة ، وان الهدف هو لسان بورتوفيق ، مما زادنا حماسا في تنفيذ التدريبات ، وكان الشاغل الاكبر لنا هو من هى السريه التي سيتم اختيارها للتنفيذ .

وهناك انضم علينا سريه قاذفات لهب من سلاح الحرب الكيماويه وكانت اول مرة نتعامل مع هذا السلاح بالاضافه الي انضمام فئتين من المهندسين العسكريين ، فئه منهم متخصصه في محركات القوارب ، وفئه اخري لتعليمنا كيفيه إستخدام طوربيد البنجالور والمخصص لفتح الثغرات في الاسلاك الشائكه وحقول الالغام

ونظرا لطبيعه المهمه فقد كانت مهام التنفيذ مقسمه الي فصائل ، فتم التدريب علي مستوي الفصائل داخل الكتيبه 43 .

في نفس الوقت كان مسئولي المجموعه والكتيبه يدرسون حاله المد والجزر وتقارير الاستطلاع وما الي ذلك من دراسات خاصه بالعمليه

وفي النهايه تم اختيار السريه الثانيه عدا فصيلة لتنفيذ العمليه مع اختيار فصيله من السريه الاولي وفصيله من السريه الثالثه للتنفيذ .

واستمر التدريب لمده تتعدي الشهر يوميا ، لدرجه اننا في اخر اسبوعين من التدريب كنا نقوم بثلاث او اربع تجارب تدريبية كاملة لاقتحام النقطه يوميا بالذخيرة الحيه ، مما يعني اننا قمنا بالتدريب النهائي اكثر من خمسون مرة تقريبا تحت شمس شهر يونيو ويوليو اللافحه .

وقبل التنفيذ بثلاث ايام عدنا الي موقعنا في ميناء الاتكه ، وقمنا بالتجهيز للتحرك الي بورتوفيق .

وقمت بزياره كتيبه المظلات في القطاع المواجهه لموقع لسان بورتوفيق عده مرات للوقوف علي اخر معلومات عما يحدث في الجانب الاخر، وكان قائد سريه الهاون120 ملم في تلك الكتيبه ضابط صديق لي اسمه م أ سليمان الحضري ، وسألته عما يعرفه عن الموقع المقابل له .

فأخبرنا بوجود 4 دبابات متمركزين في الموقع بصورة دائمه فقام باطلاق طلقه هاون سقطت بجوار الدبابه ، فبدأت الدبابات الاربع بالتحرك فورا في مسارات مخلتفه لعدم تمكينا من ضربها ، فأستطعنا رؤيه الدبابات الاربع ومعرفه أماكن تمركزها .

وكان ياتي الي الموقع يوميا سيارة كانتين (تعيينات وترفيه ) تقودها فتاه فائقه الجمال.

وبدأنا التحرك الي بورتوفيق علي هيئه جماعات صغيره لعدم اكتشاف العدو لتحركنا ، وامعانا في التمويه فقد اعد قائد الكتيبه بالتعاون مع قوات المظلات أكثر من بدروم بالفيلات المواجهة للقناة لكي تكون مكان تمركز للقوات المنفذه وبعيدا عن اعين العدو .

في حين ان معداتنا كانت تصل الينا عبر سيارات نقل مموهه تصل ليلا بدون ان تلفت انتباه العدو ، ظللنا في بدروم العمارة يومين وليله واحده ، وكانت حياتنا في هذا البدروم لكي لا يتم رصدنا بواسطه العدو او بواسطه البوليس الدولي المنتشر علي ضفتي قناه السويس في ذلك الوقت .



<iframe scrolling=&amp;amp;amp;quot;no&amp;amp;amp;quot; style=&amp;amp;amp;quot;border:0&amp;amp;amp;quot; width=&amp;amp;amp;quot;300&amp;amp;amp;quot; height=&amp;amp;amp;quot;200&amp;amp;amp;quot; src=&amp;amp;am
مستشار محمد السيد حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://geim.yoo7.com
 
انتصارات اكتوبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة صوت الثورة  :: جريدة صوت الثورة المصرية :: اراء وقضايا-
انتقل الى: