جريدة صوت الثورة
جريدة نبض الثورة
جريدة صوت الثورة

مرشح محليات 2017 مستشار محمد السيد حسين
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
جريدة صوت الثورة المصرية جريدة دورية تصدربترخيص لندنى رئيس التحرير مستشار محمد السيد حسين
المستشار محمد السيد حسين رئيس التحرير
مستشار محمد السيد حسين مرشحكم للمجلس الشعبى المحلى
المستشار محمد السيد حسين
جريدة دعائية لدعم المستشار محمد السيد حسين فى الانتخابات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» انتظرونا قريبا اقوي مقالات الكاتبه الصحفيه ريري عاابد
الإثنين 08 مايو 2017, 1:00 am من طرف admin

» اللهم بلغنا رمضان
السبت 29 أبريل 2017, 1:43 am من طرف admin

» تقرير عن الثروه السمكيه مهندس محمد الديب فى مبادره شباب بتحب مصر
الثلاثاء 21 فبراير 2017, 5:22 pm من طرف admin

» ننفرد بنشر تفاصيل خدعة -شركه ثرى ايه الدوليه لتصميم ونظم المعلومات
الجمعة 10 فبراير 2017, 10:35 am من طرف admin

» برعاية المؤسسه الملتقى العربى للتدريب ندوه قانونىة حول اهم مشاكل التى تواجه الاخوه السوريين والمغرببن والليبيين فى مصر وطرق حلها
الثلاثاء 07 فبراير 2017, 10:06 am من طرف admin

» تحية لمعالى المستشار عاطف بك فوزى فى عيد مولده
الخميس 02 فبراير 2017, 1:37 pm من طرف admin

» المستشار محمد السيد حسين يهنئ جموع الشعب المصرى بمناسبة الفوز العظيم
الخميس 02 فبراير 2017, 1:35 pm من طرف admin

» مبروك النصر لمصر
الإثنين 30 يناير 2017, 8:40 am من طرف admin

» ذكرى بين الامس والغد بقلم منى الفولى
الجمعة 27 يناير 2017, 9:13 am من طرف admin

» ذكرى بين الامس والغد بقلم منى الفولى
الجمعة 27 يناير 2017, 9:13 am من طرف admin

» الحاج السيد ابراهيم عمر مرشح المحليات دائرة المنتزة شاب وطنى مخلص
الأحد 22 يناير 2017, 4:23 pm من طرف admin

» اهداء الى اولادنا بالثانويه العامة من المستشار محمد السيد حسين نماذج الاسئلة الامتحان
الأربعاء 11 يناير 2017, 4:36 pm من طرف admin

» اهداء الى كل شباب الثانويه العامة من المستشار محمد السيد حسين نماذج الاسئلة الامتحان
الأربعاء 11 يناير 2017, 4:36 pm من طرف admin

» مستشار محمد السيد حسين
الأربعاء 11 يناير 2017, 3:47 pm من طرف admin

» حصريا الحصول على 5000 صديق
الأربعاء 11 يناير 2017, 3:32 pm من طرف admin

» حصريا الحصول على 5000 صديق
الأربعاء 11 يناير 2017, 3:32 pm من طرف admin

» الله الموفق والمستعان
الثلاثاء 10 يناير 2017, 2:53 pm من طرف admin

» محكمة تاديب
الإثنين 09 يناير 2017, 6:56 pm من طرف admin

» مذكرة هاامة جدا امام محكمة التاديب
الإثنين 09 يناير 2017, 6:50 pm من طرف admin

» مهنة المحاماه
الإثنين 09 يناير 2017, 6:47 pm من طرف admin

سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 بقلم محمد الخطيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 276
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/02/2008
العمر : 40
الموقع : http://geim.yoo7.com

مُساهمةموضوع: بقلم محمد الخطيب   الجمعة 05 فبراير 2016, 3:45 pm

لحمدُ لله ربِّ العالمين، والصَّلاة والسَّلام على نبيِّنا محمَّد وعلى آله وأصحابه أجمعين،أمَّا بعد:فالمتأمِّل في الواقع الاجتماعيِّ الذي تعيشُه كثيرٌ من الأسر، من الاختلاف والتَّفرُّق والتَّشتُّت، وما يترتَّب على ذلك من آثارٍ سلبيَّة كبيرة: يدرك أنَّ هناك أسباباً كثيرة لمثل هذه الحالة؛ لأنَّ الأصل في الأسرة والعلاقات الزَّوجيَّة، هو الاستقرار والمودَّة والمحبَّة والرِّضا، فإنَّ الله جلَّ وعلا يقولُ: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [الروم:21]، ومِن ثَمَّ فإنَّ أيَّ خلافٍ مع هذه القاعدة العظيمة، وأيَّ تغييرٍ في هذه الفطرة القويمة، التي امتنَّ الله جلَّ وعلا بها على عباده؛ يدلُّ على أنَّ هناك خللاً يجب استدراكه.تأمَّلتُ في هذا الأمر طويلاً، بل عشتُ معه سنواتٍ، أبحثُ عن أهمِّ الأسباب التي تؤدِّي إلى النِّزاع بين الزَّوجين، وما يترتَّب عليه من آثارٍ سلبيَّةٍ على الأولاد، وما يؤدِّي إليه من التَّفرُّق والتَّشتُّت الَّذي يُصيب كيان الأسرة، بل والمجتمعَ كلَّه.إنَّ الواقع يدلُّ على أنَّ هذا الأمر يزداد خطره ويستفحل ضرره، ومع ذلك فإنَّ أحوال النَّاس في ذلك تتفاوت:فمنهم والحمد لله من يحوطُ بيوتَهم الاستقرارُ والهدوء، وترفرف عليها السَّكينة والمودَّة، وهذا هو الأصل الَّذي قرَّرته آية الرُّوم.ومنهم من تنوء بيوتهم بالمشكلات الكبيرة، التي تنغِّصُ الحياة الزَّوجيَّة والأسريَّة، لكنَّها لا تصل إلى حدِّ الطَّلاق، بيد أنَّ لها من الآثار السَّلبيَّة ما لا يخفى.أمَّا الحالة الثَّالثة، فهي التي تؤذن بالفرقة والطَّلاق، وقد أشارت الأرقام والإحصائيّات الصادرة عن المحاكم، إلى أنَّ معدل حالات الطَّلاق في ارتفاعٍ مستمر، حتّى إنَّ نسبة صكوك الطلاق الصَّادرة عن هذه المحاكم، مقارنةً بعقود الزواج، قد وصلت إلى 30%، وهو مؤشّر خطير جداً.ومن ثمَّ، فإنَّني أرى أنَّ من واجب طلاب العلم، والدُّعاة، والمتخصِّصين، والباحثين: أن يُولوا هذه الظَّاهرة فائق عنايتهم.وأذكر أنّني قبل أكثر من ثلاثين عامًا، كنتُ في زيارة لدار الأحداث بمدينة الرِّياض، وهي تضمُّ أطفالاً من سنِّ الثَّامنة إلى سنِّ الخامسة عشرة، أي سنّ البلوغ، ثم أُلحق بهم على قول بعض المذاهب من تجاوزوا ذلك إلى سنِّ السَّابعة عشرة، ممَّن ارتكبوا جرائم، تتفاوت ما بين القتل والوقوع في الفاحشة والمخدرات، إلى الضَّرب والاعتداء البدنيّ، ولكن نظرًا لصغر سنّهم، لم يودعوا في السجون، مع كبار المجرمين، بل تمّ إيداعهم في هذه الدار، ليتلقّوا برنامجاً يجمع بين العقاب والتربية، والعقاب يُعتبر في بعض الأحيان نوعاً من أنواع التربية.وكان سبب زيارتي لهم، هو الرغبة في معرفة سرِّ مجيء هؤلاء إلى هذه الدار، فوجدت أنَّ السَّبب الجوهريّ والغالب، الذي دفع كلّ واحدٍ من هؤلاء إلى ارتكاب الجرم الذي ارتكبه، هو واقعُ البيت والعلاقة بين الأب والأمِّ، سواء كانت طلاقًا أو خصامًا، فاستوقفني هذا الأمر، وألقيتُ فيه عدة دروس ومحاضرات، وكتبت فيه بعض الرسائل، لكنني بعد تأمُّل طويل وجدت أنَّ السبب الأعظم، يمكن أن يجمل في البعد عن كتاب الله جلَّ وعلا، وتطبيق أحكامه سبحانه وتعالى وأوامره ونواهيه على نطاق الأسرة، ووجدت أن هناك قواعد كبرى في القرآن والسنة، تحكم العلاقة الزوجية والأسرية، فمن التزم بها ينال الرحمة والمودة التي جعلها الله تعالى بين الزَّوجين، ومن خالفها يكون مصيره الشَّقاء والمعيشة الضَّنك، فالله جلَّ وعلا يقول: {فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى} [طه:123]، ويقول: {وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً} [طه:124].ذلك أنّ الشِّجار والخلاف ثم الفراق، إذا وقع بين الزوجين، فإنّه لا يقف عند حدِّهما، بل يتجاوزهما فيصير شقاقًا بين العائلتين أي أهل الزوج وأهل الزوجة، وقد يؤدي إلى التحزُّب داخل العائلتين أو في محيط الأهل، فيتعصّب هؤلاء إلى أهل الزوج، ويتعصب أولئك لأهل الزوجة؛ فيدبَّ الخلاف والخصام داخل الأسرة الكبيرة الممتدة، وهو أمر مُشاهَد بكثرة، وليس من قبيل الاستثناء.ولكنَّ الإنسان بفطرته السويّة، يظلُّ باحثاً عن الاستقرار والراحة لنفسه أولاً، ولزوجه، ثم لأولاده ولأسرته؛ لكنّه يحتاج إلى تذكيره بما ورد في نصوص الكتاب والسنة من القواعد والأحكام الرّفيعة، فلذلك تتبَّعت ما ورد في القرآن من قواعد عظيمة، تضبط العلاقة الزوجية وتحكمها، ثم أضفتُ إلى ذلك بعض القواعد من نور السنة، وهي أيضاً وحيٌ، لقوله تعالى: {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى. عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى} [النجم:4-5].ولقد راعيتُ في هذه القواعد، أن تكون مختصرةً، حتى يسهل الاستفادة منها، سائلاً الله جلَّ وعلا التَّوفيق والسَّداد، ولعلها ترى النور قريبًا، وأعرض لبعضها في سوانح أخرى، والمقصود هنا هو لفت انتباه المصلحين والدعاة إلى أهمية معالجة المشكلات في ضوء الكتاب العزيز، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه! تنزيل من حكيم حميد، والله أعلم وأجل

<iframe scrolling=&amp;amp;amp;quot;no&amp;amp;amp;quot; style=&amp;amp;amp;quot;border:0&amp;amp;amp;quot; width=&amp;amp;amp;quot;300&amp;amp;amp;quot; height=&amp;amp;amp;quot;200&amp;amp;amp;quot; src=&amp;amp;am
مستشار محمد السيد حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://geim.yoo7.com
 
بقلم محمد الخطيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة صوت الثورة  :: جريدة صوت الثورة المصرية :: الوظائف الخالية وشقق المحافظة-
انتقل الى: